أخبار السويد

معرض الكتاب العربي في أوروبا يعلن عن الباقة الأولى من ضيوفه، على رأسهم الأمين العام لاتحاد الناشرين العرب..

ستوكهولم – الدوحة | 6-8-2020

في إطار الترتيبات النهائية لإطلاق الدورة الرقمية الاستثنائية لمعرض الكتاب العربي في أوروبا، أعلن منظمو معرض الكتاب عن الباقة الأولى من ضيوف دورته الاستثنائية، والتي ستعقد في الفترة من 20 أغسطس وحتى 4 سبتمبر 2020 عبر أول منصة أوروبية متخصصة بمعارض الكتاب العربي.

وعن الضيوف أعرب علاء البرغوثي المدير التنفيذي لشركة نوردك ديجيتال وورد، المنظمة ودار لوسيل للنشر والتوزيع، لسلسلة معارض الكتاب العربي في أوروبا، عن عميق شكرهم لضيوف المعرض المشاركين في الدورة الرقمية الأولى، والذين يتوزعون بين الدول العربية والأوروبية في محاولة لتحقيق أكبر قدر من التعاون والتنوع الفكري، بين الشرق والغرب، حيث تضمنت الدورة الأولى ضيوفاً من السويد، قطر، فلسطين، لبنان، سورية، الأردن، الجزائر، المغرب، تركيا، هولندا، وبريطانيا.

وأكد البرغوثي على سعي الفريق الثقافي في المعرض لتحقيق أكبر قدر ممكن من التنوع من حيث الاختصاص والخبرات بين الضيوف، وذلك لتعزيز ثقافة الحوار والاستفادة من الفضاء الديمقراطي الأوروبي لتعزيز تبادل الخبرات والمعارف، فمنهم المختص بأمور النشر والمعارض، ومنهم المؤلف والباحث والشاعر والإعلامي والمفكر والفنان.

وعبّر المنظمون عن سعادتهم بالضيوف المشاركين، وعلى رأسهم الأستاذ بشار شبارو الأمين العام لاتحاد الناشرين العرب، والمهندس إبراهيم السادة مستشار وزير الثقافة والرياضة القطري، والدكتور خالد زيادة سفير لبنان السابق في مصر، والدكتور محمد أغير أقجة المنسق العام لمعرض إسطنبول للكتاب العربي، والروائي الفلسطيني أدهم شرقاوي، والدكتور محمود الأغا رئيس شبكة الكومبس الإعلامية السويدية، والرائدة في مجال الطفولة ودعم المرأة غزل بغدادي، والدكتور مؤمن العنان الاختصاصي في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، والدكتور جاسم سلطان مستشار التخطيط الاستراتيجي ومؤلف سلسلة مشروع النهضة، والإعلامي عبد اللطيف الحاج محمد عضو مجلس إدارة المكتبات السويدية، والخبير الإعلامي الدكتور عثمان عثمان، والشاعر والمؤلف عدنان العودة، والدكتور تحسين المزيك، والدكتور محمد الراجي، والموسيقي عماد التميمي، والكاتب الصحفي مصطفى قاعود، والباحث الحواس تقية، والمشرفة التربوية ماجدة الجمل، والكاتب المختص بأدب الطفل جيكار خورشيد، والفنان التكشيلي يحيى عشماوي.

وعن البعد الأوروبي أكد البرغوثي على اهتمام وسائل الإعلام الأوروبية بنشاطات المعرض، حيث حظي خبر إطلاق المعرض باهتمام من راديو السويد بالعربي، بالإضافة إلى رعاية إعلامية للبرنامج الثقافي من قبل شبكة الكومبس الإعلامية في السويد والتي ستقوم ببث مشترك لفعاليات المعرض عبر تلفزيون وراديو الكومبس السويدي.

بدورها أكدت فاطمة الرفاعي المدير العام في دار لوسيل القطرية على أن المعرض سيعمل على إطلاق العديد من المبادرات التي من شأنها دعم انتشار الثقافة العربية في أوروبا، منها إطلاق جائزة للناشرين العرب في أوروبا، بالإضافة إلى إطلاق مبادة خاصة بالكتاب الرقمي الذي سيكون جنباً إلى جنب للكتاب الورقي الذي سيتم عرضه بطريقة افتراضية عبر المنصة الاختصاصية الأوروبية الأولى في معارض الكتاب العربي، والتي تتيح للزائرين التجول الافتراضي بين دور النشر المشاركة، مضيفة إلى أن عدد الكتب المعروضة خلال المعرض قد تجاوز 27 ألف كتاب في سابقة تعد الأولى من نوعها للكتاب العربي في أوروبا.

ويأتي الإعلان عن قائمة الضيوف بُعَيدَ أيام من كشف المعرض عن مجموعة خاصة من صور المنصة الافتراضية التي سيتم استضافة الدورة الرقمية الاستثنائية للمعرض عليها، وهي أول منصة أوروبية متخصصة بمعارض الكتاب العربي في أوروبا، في تجربة فريدة على مستوى الجمهور العربي والناشرين العرب على حد سواء.

يشار أن منظمو المعرض قد قاموا بإعفاء جميع دور النشر العربية في أوروبا من رسوم المشاركة، وذلك بعد قيام المعرض سابقاً بإعفاء جميع مراكز الأبحاث والدراسات العربية والمؤسسات غير الربحية من رسوم الاشتراك، كما أشار إلى تحمل المعرض كافة مصاريف الشحن للكتب من المنطقة العربية والتي انطلقت من لبنان، تركيا وقطر، كنوع من الدعم لدور النشر المشاركة.

الجدير بالذكر أن سلسلة معارض الكتاب العربي في أوروبا من تنظيم مشترك بين شركة نوردك ديجيتال وورد، ودار لوسيل للنشر والتوزيع، بمشاركة من معرض كوبنهاغن للكتاب العربي، ومنصة أرابيسكابازار إحدى أهم منصات تسويق الكتاب العربي في أوروبا.

 

Please follow and like us:
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق