الإعلانات
العالم

كارثة تشيرنوبل نووية جديدة !

منذ أيام، وتحديدًا في 5 اغسطس 2019 حدث انفجار بمخزن ذخيرة في مدينة ‎اكينسك ‎الروسية، وفي البداية كان الموضوع غير مقلق وطبيعي، ولكن المقاطع المصورة للانفجار توضح بأنه انفجار غير عادي كما هو واضح في الفيديو
ففي البداية صرحت ‏السلطات الروسية بأن الانفجارات لم تخلف اي اضرار مادية او بشرية، ولكن هذا التصوير يظهر تدمير قرى باكملها

و‏بعدها بساعات تنطلق صافرات الانذار في اكينسك، ومعظم البلدات المحيطة وبعدها راسلت ‏السلطات الروسية المواطنين في المنطقة، وطالبتهم بالاستعداد لمغادرة الموقع، فما يقارب ال 100 الف مدني كانو مدعويين لمغادرة محيط الانفجارات فالمشهد على الطرقات العامة كان مرعب.

الجميع يهرب من المكان، والتحذيرات اخذت على محمل الجد، ولكن رغم كل هذه الاحداث صرحت ‏الحكومة الروسية في نفس اليوم بان الامر عادي ولا يدعو للقلق وان الامر لا يتعلق باي تسرب اشعاعي، ولكن بعدها السلطات الروسية تقوم بوضع مركبات Uran-14 تعمل بتحكم عن بعد في الموقع.

و‏في نفس اليوم قال أحد الخبراء بان احد اصدقائه الروس من من شاركوا في عمليات تدبير موقع كارثة فوكوشيما، اكتشف عناصر مشعة حول مكان الذخيرة المنفجرة، وأكد لصديقه الاسرائيلي وجود عنصر الروثينيوم المشع على الاقل.

وبعدها ‏بدأت الصحف تتحدث عن توزيع السلطات الروسية لاقراص اليود المستقر على المواطنين الروس في سيريدوفينسك، وايضا تم اغلاق المدارس و طلبو من المواطنين اغلاق النوافذ.

كل هذه المعطيات تشير و بقوة ان هنالك حادث نووي تحاول السلطات الروسية اخفاءه عن العالم كما حدث في تشيرنوبل، ‏فاقراص اليود المستقر تعطي في حالة الحماية من اليود المشع الذي يرافق غالبا الكوارث النووية
فعندما يبتلع الانسان اليود المستقر تقوم الغذة الدرقية بامتصاص اليود المستقر لتصل الى مرحلة الاشباع، وبالتالي فاليود الغير مستقر ( اليود 131 المشع السيء ) لا يجد ‏لنفسه مكان في الغذة الدرقية.

الغريب أن ‏اليود لا يوزع من السلطات سوى حينما يتعلق الامر بتسريبات اشعاعية، وذلك من اجل تخفيض نسبة الاصابة بسرطان الغذة الدرقية، تناول اليود لا يعني النجاة من التسرب الاشعاعي، ولكن يقلل من احتمالات الاصابة.
وتحدثت صحف اخرى عن عن نفاذ اليود الطبي من الصيدليات.

واليوم خرجت روسيا بخبر عاجل لتصرّح بزيادة مستويات الإشعاع من 4 إلى 16 مرة في مدينة سفرودفنسك التي شهدت الانفجار في قاعدة عسكرية.

اقرأ أيضاً: كيفية إرسال دعوة للأقارب لزيارة السويد والحصول على فيزا شنغن

اقرأ أيضاً: أبل وغوغل تعلقان مؤقتا مراقبة تسجيلات العملاء

اقرأ أيضاً: تعرضت فتاة تصغر الثامنة عشرة بقليل لاعتداء شديد بالضرب داخل شقة في مدينة Hässelby في استوكهولم

Please follow and like us:
error
الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: