الإعلانات
أوروباصحة

دواء خاطئ يتسبب بإصابة 17 طفلاً بمرض متلازمة الذئب

قالت وزارة الصحة الإسبانية إن ما لا يقل عن 17 طفلا أصيبوا بما يسمى “متلازمة الذئب”، بعد إعطائهم دواء عن طريق الخطأ، وفقما ذكرت صحيفة “غارديان” البريطانية.

لكن بعد التحقيق، اكتشفت السلطات أن العلاج الذي أعطي للأطفال يحتوي على مادة “مينوكسيديل”، التي تستخدم لعلاج تساقط الشعر.

وقالت وزيرة الصحة الإسبانية ماريا لويسا كارسيدو، الأربعاء، إن الدواء الذي يحتوي على مادة “مينوكسيديل” قد تم وضعه بالخطأ في علب تحمل علامة دواء “أوميبرازول”، قبل أن يتم توزيعه على الصيدليات.

ويعاني الأطفال الذين أعطوا الدواء الخطأ حالة نادرة تعرف باسم “فرط الشعر”، التي تتسبب ينمو غير طبيعي للشعر في جميع أنحاء الجسم.

ولا يزال من غير الواضح كيف ارتكب مصنع الأدوية هذا الخطأ الفادح الذي وقع في يونيو الماضي. ويعد المنتج المخطئ موردا مهما للعلاجات الفعالة والأدوية في مدينة ملقة الجنوبية.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن الأطفال الـ17 الذين تأثروا بالدواء الخاطئ، كانوا في منطقة كانتابريا الشمالية والأندلس في الجنوب، وفالنسيا في الشرق.

وقالت الوزارة في بيان لها إنه من المتوقع أن يتراجع نمو الشعر لدى الأطفال بعد التوقف عن تناول الدواء الذي تم سحبه من السوق، فيما أغلقت السلطات مصنع الأدوية كإجراء وقائي.

وبدأ الشعر ينمو في جميع أنحاء أجسام عدد من الأطفال، بعد إعطائهم ما يُعتقد أنه دواء يساعد على تهدئة المعدة، يسمى “أوميبرازول”.

لكن بعد التحقيق، اكتشفت السلطات أن العلاج الذي أعطي للأطفال يحتوي على مادة “مينوكسيديل”، التي تستخدم لعلاج تساقط الشعر.

وقالت وزيرة الصحة الإسبانية ماريا لويسا كارسيدو، الأربعاء، إن الدواء الذي يحتوي على مادة “مينوكسيديل” قد تم وضعه بالخطأ في علب تحمل علامة دواء “أوميبرازول”، قبل أن يتم توزيعه على الصيدليات.

Please follow and like us:
error
الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: