الإعلانات
أخبار السويدتقاريرصحة

“أنتم السوريون تدّعون بأن أطفالكم مريضين، في حين أنهم ليسوا كذالك.”

“أنتم السوريون تدّعون بأن أطفالكم مريضين، في حين أنهم ليسوا كذالك.”
هذا كان جواب طبيب يعمل في مستوصف بمدينة Tingsryd والذي رفض فحص الطفل.

بدأت القصة عندما عانى الطفل الصغير ذو الشهرين من العمر من صعبوبة في التنفس وبعد الذهاب إلى الإسعاف قالوا بأنه لا يوجد مرض أو ما شابه وطلبوا من الأهل مراقبة حالة الطفل.
ولكن وفي اليوم التالي ساءت حالة الطفل وعانى صعوبة بالغة في التنفس وأصبحت شفتاه زرقاوتان وفقد القدرة على التبول، لتذهب به الأم مسرعة إلى المستوصف القريب من بيتها ولكن الطبيب رفض فحص الطفل وقال البارحة كنتم في المشفى وقالوا بأنه ليس مريض فلماذا جئتي مجدداً؟ أنتم السوريون تدّعون بأن أطفالكم مريضين، في حين أنهم ليسوا كذالك.”
وبعد إلحاح شديد من قبل الأم طلب منها الطبيب أن تضع بضع نقاط من حليب صدرها داخل الأنف ليساعد في التنفس.

غادرت الأم المستوصف وبعد أن مشت عدة أمتار بدأ الطفل بالصراخ الشديد وفقد القدرة على التنفس، وارتجفت يداه وقدماه بشدة وخرجت رغوة بيضاء من فمه، صُعقت الأم وبدأت بالصراخ وطرقت على باب إحدى الجيران الذين طلبوا الإسعاف وأجروا إسعافات أولية للطفل.

تم نقل الطفل إلى مشفى كارلسكرونا ليتبين إصابته بفيروس RS والذي تسبب بالتهابات شديدة في الرئتين وتم نقله بعد يومين إلى مشفى لوند والذي بقي لمدة أسبوعين يتلقى العلاج بالمورفين والمضادات الحيوية. وبعدها خرج الطفل من المشفى مع الاستمرار بالعلاج لعدة أشهر وقد ضعف جهازه المناعي بشكل كبير بسبب المضادات الحيوية ومُنعت أخته الكبرى من الذهاب للروضة خوفاً من انتقال الفيروس إليها ونشر العدوى بين الأطفال.

الحادثة جرت في شهر مارس الماضي ، وفي مقابلة مع جريدة الأفتونبلادت قال الوالدان بأنهم صعقوا من تصرف طبيب المستوصف الغير مقبول وتعامله العنصري معهم والذي كاد أن يودي بحياة ابنهم.
وصرّح الوالدان بأنهم قدموا شكوى لدى IVO ضد الطبيب والذي صدر قرارهم مؤخراً بان الطبيب لم يفحص الطفل بشكل جيد وبأنه على جميع المرضى أن يُعاملوا باحترام.
ولكن لم يصدر أي قرار ضد المستوصف او الطبيب.
وفي اتصال هاتفي أجرته الجريدة مع الطبيب، نفى ما حدث وقال بأنني لم أتكلم بهذه الطريقة ولكن الوالدين هم من فهموا بشكل خاطئ.

المصدر: آفتونبلادت

Please follow and like us:
error
الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: